ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   منتديات مملكة الراقي > ~*¤ô§ô¤*~ || منتديآت الراقي الأسلآمية|| ~*¤ô§ô¤*~ > •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪•
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-05-2022, 05:26 AM
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام نورتنآ ي قمييل . 
لوني المفضل Lightcoral
 عضويتي » 1362
 جيت فيذا » Jul 2016
 آخر حضور » اليوم (03:17 AM)
آبدآعاتي » 40,413
الاعجابات المتلقاة » 3400
الاعجابات المُرسلة » 2725
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » حكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond repute
مشروبك   water 
قناتك
اشجع naser
بيانات اضافيه [ + ]
tt السيده سارة – رضي الله عنها – زوجة خليل الرحمن صلى الله عليه وسلم






زوجة إبراهيم – عليه السلام -

سارة – رضي الله عنها – زوجة خليل الرحمن صلى الله عليه وسلم ، زوجة نبي ورسول ، وأم نبي ، وجدة نبي ، وأم جدة نبي وإليها ينتهي نسب عشرات الأنبياء – عليهم السلام – وجارة أم نبي .


ذهب بعض العلماء إلى أنها نبية .
عن يونس بن أبي إسحاق عن أبيه قال: قالت فاطمة – عليها السلام ، والله يا رسول الله ، لا ينفعني عيشي حتى تسأل جبريل عن أمي فسأله ، فقال : "هي بين مريم وسارة في الجنة" – رضي الله عنهم.
كانت في نصف جمال حواء – الجمال الأصلي الحقيقي لا جمال الغش والمكر وتغير الخلقة الإلهية.
زوجة نبي ورسول فهي زوجة نبي ورسول الله وأحد أولي العزم من الرسل ، وثاني أفضل الخلق على الإطلاق ، وأبو الأنبياء خليل الرحمن سيدنا إبراهيم – عليه السلام .
- أم نبي : أم إسحاق – عليه السلام .
- جدة نبي : جدة يعقوب – عليه السلام .
- أم جدة نبي : يوسف – عليه السلام .
- جارة أم نبي : جارة هاجر أم إسماعيل – عليهما السلام .

- إليها ينتهي نسب أنبياء بني إسرائيل من ناحية الأم موسى وهارون ، وداود وسليمان ، وزكريا ويحيى ، وعزير وأرميا وعيسى وغيرهم – عليهم السلام.

انطلق إبراهيم ولوط – عليهما السلام – قبل الشام فلقي سارة ابنة عمه هاران الذي تنسب إليه حران ، فتزوجها ، وأحبها حباً شديداً لدينها وقرابتها منه وحسنها الباهر ، فإنه قد قيل إنه لم تكن امرأة بعد حواء إلى زمانها أحسن منها – رضي الله عنها .
ولم نظفر لسارة في سيرتها الغالية العالية إلا بموقفين : موقف اختبار وابتلاء . وموقف : اصطفاء وإجابة دعاء .

فأما موقف الابتلاء :

فعندما هاجرت سارة مع إبراهيم – عليه السلام – إلى بلاد مصر ، وكان ملك مصر عمرو بن امرئ القيس بن مايلون كافراً عربيداً فاجراً وهو ملك من الملوك وجبار من الجبابرة ، وكان إذا علم بامرأة جميلة أرادها لنفسه ، فإذا كانت زوجة طلقها ، وإن كانت أختاً تركها ، وفي الحديث النبوي الصحيح . قال عليه الصلاة والسلام : «لم يكذب إبراهيم إلا ثلاث كذبات قوله حين دعي إلى آلهتهم فقال (فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ) (الصافات:89) ، وقوله : (قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا) (الأنبياء:63) وقوله لسارة : إنها أختي» .
قال : ودخل إبراهيم قرية فيها ملك من الملوك أو جبار من الجبابرة ، فقيل : دخل إبراهيم الليلة بامرأة من أحسن الناس ، قال : فأرسل إليه الملك أو الجبار من هذه التي معك ؟ قال: أختي.
قال : فأرسل بها .
قال فأرسل بها إليه . وقال : لا تكذبي قولي فإني قد أخبرته أنك أختي إن ليس على الأرض مؤمن غيري وغيرك ، فلما دخلت عليه قام إليها فأقبلت تتوضأ وتصلي وتقول : اللهم إن كنت تعلم أني آمنت بك وبرسولك وأحصنت فرجي إلا علي زوجي ، فلا تسلط علي الكافر ، قال: فغط حتى ركض برجله .

فقال : ادعي الله لي ولا أضرك ، فدعت الله فأطلق ، ثم تناولها الثانية فأخذ مثلها ، أو أشد ، فقال : ادعي الله لي ولا أضرك فدعت الله فأطلق ، ثم تناولها الثالثة ، فأخذ مثلها أو أشد ، فقال : ادعي الله لي ولا أضرك ، فدعت الله فأطلق ، فقال في الثالثة أو الرابعة : ما أرسلتم إلي إلا شيطاناً ارجعوها إلى إبراهيم وأعطوها هاجر ، قال : فرجعت ، فقالت لإبراهيم أشعرت أن الله رد كيد الكافر وأخدم وليدة .

هذا الموقف يدل على صدق إيمان سارة ، وإلى لجؤها إلى من يسمع دبيب النملة السوداء على الصخرة الصماء في الليلة الظلماء ، وما أجمل فعلها عندما سارت إليه ، فتوضأت فصلت لله ركعتين ليقضي حاجتها ، ويكفيها كيد الفاجر ، فلما توكلت على الله حق التوكل منّ الله عليها بكرامة لا مثيل لها حيث إنه عندما مد الفاجر يده إليها ليعتدي على عرضها أشله الله ، فطلب منها أن تدعو الله ، فدعت مولاها فلباها ، وردت يده إليه ، فنظر إليها الثانية فمد يده فأشله الله ثانية ، فطلب منها أن تدعو الله له ، فرد الله يده ، فنظر ثالثة ، فمد يده فأخذها الله وحبسها عن الحركة ، فطلب الكافر منها الدعاء ، فدعت ربها ، فاستجاب لها ، فتركها وأخدمها هاجر .


والموقف الثاني :

وبعد أن جاءت هاجر تزوجها إبراهيم رغبة في الولد ، ومنّ الله عليه بإسماعيل وسارة في هذا الوقت تتمنى أن توهب ولداً ، وهي تظنه من ضرب المستحيل ، إذ أنها بلغت من الكبر عتياً ، وكانت عاقراً ، وكذا بلغ زوجها من الكبر عتياً ، وكان عاقراً ، ولكن الله – جلت قدرته – ولا يعجزه شيء في السماوات والأرض ، ومن هنا نزل العطاء الإلهي ، وجاء الأمر العلوي بإكرام سارة بالولد وأرسل الله – جل وعلا – إليها كبار ملائكته (جبريل ، وميكائيل وإسرافيل) ، ليبشروها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب وكان مع هذه البشرى مصيبة كبرى تهلك قوم لوط تتري إن في هذا لذكرى.
قال تعالى : (وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذ (*) فَلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (*) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ(*) قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيب (*ٌ) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ) (هود: - 69 - 73)

إنها قدرة العزيز الحكيم الذي لا يمنعه شيء من تنفيذه أمره ، والذي يحكم ما يريد ، ويحكم لا معقب لحكمه ، وحكمته ، سبحانك سبحانك لا يغلبك شيء، وأنت غالب على أمرك .
سلام على أم الأنبياء .
وسلام على أبي الأنبياء .
وسلام على إسحاق ويعقوب .
وسلام على المرسلين .




 توقيع : حكآية روحْ ❤

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2022, 07:15 AM   #2



 عضويتي » 1626
 جيت فيذا » Sep 2022
 آخر حضور » 02-10-2022 (01:15 PM)
آبدآعاتي » 34
الاعجابات المتلقاة » 4
الاعجابات المُرسلة » 0
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
 التقييم » ابو الملكات is a glorious beacon of lightابو الملكات is a glorious beacon of light
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
 abudhabi
اشجع ithad

اصدار الفوتوشوب : الاسلامي ♡ My Camera: 17 سنه

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا

افتراضي



اللهم صلى وسلم على الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم
جزاك الله خير ورحم والديك شكراً على طرحك الكريم


 توقيع : ابو الملكات

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 21-11-2022, 08:32 PM   #3



 عضويتي » 1362
 جيت فيذا » Jul 2016
 آخر حضور » اليوم (03:17 AM)
آبدآعاتي » 40,413
الاعجابات المتلقاة » 3400
الاعجابات المُرسلة » 2725
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
 التقييم » حكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond reputeحكآية روحْ ❤ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water 
 abudhabi
اشجع naser

اصدار الفوتوشوب : العام ♡ My Camera: 17 سنه

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا


اوسمتي

افتراضي



ابو الملكات
آكليل من آلياسمين لمرورك العطر ..،
كل الشكر لتواجـدك آلرآئـــع ..,


 توقيع : حكآية روحْ ❤

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر ماكٌتب
لنكســب صفــة مــن صــفات سـيد خـير خـلق الله صلى الله عليه وسلم حكآية روحْ ❤ •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪• 0 08-10-2021 03:30 AM
غيبيات أخبر عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم حكآية روحْ ❤ •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪• 4 22-02-2017 01:06 AM
أبعَدُ الناس مجلسًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة حكآية روحْ ❤ •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪• 4 22-02-2017 12:44 AM
أبعَدُ الناس مجلسًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة حكآية روحْ ❤ •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪• 15 08-10-2016 07:46 PM
مقام خديجة رضي الله عنها عند النبي صلى الله عليه وسلم عسولة القصبيه •₪•~ لـ الرسول و الصحابة الكرام ~•₪• 10 05-08-2016 02:21 AM


تصميم المحترف الأستاذ : نادر الشمري



الساعة الآن 04:16 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas